أعلن البنك الأردني الكويتي عن نتائج أعماله لعام 2023، وصرح السيد ناصر اللوزي رئيس مجلس الإدارة أن البنك حقق أرباحاً صافية بعد الضريبة بلغت 90 مليون دينار، مسجلاً بذلك نمواً استثنائياً بنسبة 380% مقارنة بالعام 2022، فيما بلغت الأرباح قبل الضريبة مع نهاية العام الماضي نحو 121.6 مليون دينار، مقابل 27.3 مليون دينار عام 2022

شهدت مستويات التبادل التجاري بين الإمارات والأردن نمواً متواصلاً، حيث بلغ حجم التبادل التجاري غير النفطي 16.5 مليار درهم (4.5 مليار دولار) خلال عام 2022، بنمو 47.4 بالمئة مقارنة بعام 2021، بينما بلغ حجم الصادرات الإماراتية غير النفطية وعمليات إعادة التصدير نحو 14.7 مليار درهم (4 مليارات دولار) خلال عام 2022. ويرتبط صندوق أبوظبي للتنمية،

وقعت الحكومة الأردنية مع الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، اتفاقية منحة أميركية سنوية لدعم الموازنة بقيمة 845 مليون دولار. وقالت وكالة الأنباء الأردنية إن وزيرة التخطيط الأردنية زينة طوقان وقعت الاتفاقية نيابة عن بلادها فيما وقعتها نيابة عن الجانب الأميركي مديرة بعثة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية ليزلي ريد وذلك بحضور السفيرة الأميركية لدى الأردن يائيل لمبرت.

قال وزير المالية الأردني محمد العسعس الأربعاء، إن ميزانية الأردن لعام 2024 تتوقع نموا 2.6 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي دون تغيير عن العام الماضي. وأضاف أن مجلس الوزراء وافق على مشروع ميزانية 2024، مع توقع إنفاق حكومي 12.4 مليار دينار، بزيادة تسعة بالمئة عن العام السابق. وقال إن ميزانية 2024 تتوقع عجزا 2.1 بالمئة

وافق المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي على برنامج قرض جديد بقيمة 1.2 مليار دولار مدته أربع سنوات لدعم الإصلاحات الاقتصادية في الأردن، ليحل محل برنامج سابق ينتهي أجله في مارس 2024. وأوضح الصندوق في بيان، الأربعاء، أن القرار يتيح للأردن إمكانية الحصول بشكل فوري على دفعة أولية حوالي 190 مليون دولار، على أن يتم توزيع

دعا رئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق إلى تشجيع الشركات الأردنية ونظيرتها التونسية على إقامة شراكات تنهض بعلاقات البلدين التجارية والصناعية والاستثمارية لمستويات أعلى، مؤكدا أهمية زيادة التشبيك بين مؤسسات القطاع الخاص. وبين الحاج توفيق خلال لقاء مع السفيرة التونسية لدى المملكة، مفيدة الزريبي، أن مبادلات البلدين التجارية ما زالت أقل من الطموحات رغم

أغلقت الأسهم الأوروبية على انخفاض طفيف، الجمعة، بعدما محت خسائر سهم لوريال مكاسب سهما “يوبي سوفت” و”هيرميس”، وبالتزامن مع زيادة الضغوط من ارتفاع عوائد السندات الحكومية. تحركات الأسهم هبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.1 بالمئة بنهاية جلسة التداول، الجمعة، رغم تقدمه 0.2 بالمئة خلال الأسبوع بأكمله. وانخفض سهم لوريال بنسبة 7.6 بالمئة بعد أن

حققت أسعار النفط مكاسب أسبوعية قوية بنحو ستة بالمئة، مع تصاعد المخاوف بشأن الإمدادات من الشرق الأوسط، والضغوط التي تشهدها أسواق منتجات معامل التكرير جراء الانقطاعات. تسوية العقود صعدت العقود الآجلة لخام برنت 56 سنتا بما يعادل 0.7 بالمئة إلى 82.19 دولار للبرميل عند تسوية عقود الجمعة، وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي

قفز مؤشر ستاندرد اند بورز 500 فوق مستوى 5000 نقطة لليوم الثاني، الجمعة، وتداول مؤشر ناسداك لفترة وجيزة فوق 16000 نقطة، بدعم من أسهم الشركات الكبرى وشركات الرقائق الإلكترونية ومنها إنفيديا، وذلك في ظل رهان المستثمرين على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وتطلعهم إلى بيانات أرباح قوية. وارتفعت أسهم إنفيديا بنسبة 3.6 بالمئة، لتسجل مستوى قياسيا، بعد

تعتبر مقابلات العمل من أهم المراحل في عملية التوظيف، فهي الفرصة التي يمكن من خلالها للمرشح إلى الوظيفة، أن يعرض أمام مدير التوظيف، أفضل ما يمتلك من صفات ومهارات وخبرات، ومع ذلك، فإن العديد من الباحثين عن عمل، يرتكبون أخطاءً فادحة أثناء هذه المقابلات، ما يتسبب في حرمانهم من فرصة الحصول على الوظيفة التي تقدموا